أخبروها ان والدها توفي قبل شهر لكن يوم زفافها كانت الصدمة اللتي دمرت الجميع

كانت الابنة أندريا على وشك الزواج من زوجها عندما وقعت كارثة. تم تشخيص والدها بالسرطان وتوفي قبل أن تتاح له فرصة رؤية ابنته تسير في الممر الشرفي لحفل زواجها. من المؤكد كل من كان بحولها تعاطف معها ومع حزنها الشديد لكن بالنهاية ستكون الامور رائعة وستغمرها سعادة لاتوصف.
و
الدها كان مريضا بالسرطان تعقدت حالته ، مرت شهور على مرضه الى ان تاتي اللحظة
لقد فارق والدها الحياة اخبروها بذلك نعم
مرضت وتعبت نفسيتها وزفافها لم يتبقى عليه الا شهر
لكن ذلك كان مجرد خطة مدبرة
نعم
انها الكارثة فعند يوم زواجها قالو لها اغمضي عيناك
ولما التفتت كما سنشاهد في الفيديو شاهدت صاعقة كادث ان تفارق فيها حياتها من الصدمة

تابع الفيديو
اضغط على زر تابع لمشاهدة الفيديو

 




اضغط للوراء التالي لمتابعة المقال